# # # #
   
 
 
[ 16.01.2013 ]
الفجر الجديد .. ميثاق الوحدة والسلام والخلاص




جماهير شعبنا، نساءه وقواه الشبابية الحية.. في الوقت الذي يمارس فيه المؤتمر الوطني كافة اشكال إمتهان كرامة الأمة السودانية وتشريد وتقتيل الآلاف، وحينما بات ذهابه ضرورة قبل فقدان بما تبقى من سوداننا، أتت وثيقة الفجر الجديد كبادرة لوضع حد للاحتراب وتأسيسا لقدرة السودانيين وإرادتهم في التعايش السلمي ووقف الإحتراب ، وبات جليا ان تحقيق كل ذلك رهين تماما بذهاب سلطة المؤتمر الوطني حتى نجنب وطننا وشعبنا العظيم السقوط التام فى هاوية العنف والحرب الأهلية الشاملة. إن التهديد والوعيد من قبل النظام الذي صاحب التوقيع على الوثيقة يعكس هلعه منها ويؤكد على أن المعارضة الوطنية قد بدأت أولى خطواتها في الطريق السليم ، أولا: باعتمادها اسقاط النظام وضرور التغيير لا الترقيع والإصلاح بعد فشل كل مشاريع التسوية مع العصبة الحاكمة، وهو الشئ الذي أقرته حتى القوى التي أبدت ملاحظات على الميثاق، وثانيا: بالشروع في توحدها وإتفاقها على التدابير الإنتقالية والتقائها حول أغلب المفاهيم التي تحكمها، مما يجعلنا امام واجب الحوار وتطوير سقوف إتفاقنا لتهيئة شعوبنا لإستعادة حياتها مع إقتراب فجرها الجديدة. جماهيرنا الصامدة .. بالامس قامت سلطات امن النظام باعتقال القائد عبد العزيز خالد رئيس المكتب التنفيذي للتحالف الوطني السوداني، لينضم للشرفاء من بنات و أبناء شعبنا في معتقلات النظام وسجونه، يستمدون صبرهم من صمودكم وإيمانهم بحقكم في حياة أفضل ومستقبل غير الذي تدفعه لنا قوى الظلام والشر. جماهير شعبنا الابية .. ان إعلان النظام ومن قبل منسوبي حزبه الحرب على القوى المؤيدة والموقعة على وثيقة الفجر الجديد تزيدنا إيمانا بعطبه وضرورة زواله، كما ان التلويح بايقاف نشاط الاحزاب الموقعة عليها لا يعدو كونه إعتراف بواقع معاش بعد ان طالت قبضته الامنية كافة ملامح الحياة في بلادنا، وصارت الحرب في كل اطرافه تبكي مآساتها العالم وتدمي جرائمه فيها الضمير الانساني من حرق وقصف عشوائي للقرى وتشريد مئات آلاف من المدنيين، نساء وأطفال فى دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق، والبقية تأتى. إن فقدان وطننا لوحدته بانفصال جزء عزيز منه درس قريب لقنته لنا رعونة المؤتمر الوطني، وبعده عن قيم تعايشنا التي حكمت حياة زاخرة من التنوع والتعدد في جغرافية السودان وإحترام الآخر تجاوزت حدوده المعروفة الى جواره. هذه دعوة منا لأبناء هذا الشعب للخروج ضد نظام الحرب والفساد وليكن ايماننا بان الشارع هو من يحسم المعركة. التحية للمعتقلين/ات الشرفاء المجد والخلود لشهداء الحرية والتجديد التحالف الوطني السوداني 15/يناير/2013

Source: www.tahalof.org


رأي ـ تعليق  



هل قرأت المقال اعلاه؟   
اكتب    
 
 
 
 
 
  
site created & hosted by