# # # #
   
 
 
[ 28.06.2012 ]
رسائل إلى الرئيس .. بالدارجي المُريح ـ طارق عبد الرحيم ـ جريدة الجريدة – ملف تيارات




عمود مداد الذاكرة الذي تم حجبة اليوم من على جريدة الجريدة- ملف تيارات

يا ريس الموضوع دا دخل الحوش .. ما حوش بانقا لا لا .. حوش الكروش الخاوية و الجلد المغبش و ناشف .. الناس الشينين و مغبشين لكنهم أولاد حلال سِلمت البطن الجابتهم .. البطن الا أكلت مال حرام و لا شبعت بى سرقة حقوق الغير .. يا ريس أضانك مافي ياريتك لو تهبش جيب أفعص مسؤل عندك حتلقاهو متندل بى مال الناس الشقيانة و روحها طالعا بتكدح من شان لقيمة كسرة وهديمة تستر الجسد الأصبح باقي عضام .. أهبش أفعص وزير و تلقاهو عندو مزرعة و عمارة في أرقى أحياء الخرطوم .. و شركات بس من أين لهم هذا و نحن عارفنهم لآمن جوا السلطة ما كان عندهم التكتحوا .. الليلة راكب ليهو عربية بى ميات الملاين في الوقت الأهلوا رواعية و مزارعية ركاب حمير ما بيعرفوا عن العربية غير إنها الداهية أم حديد و ترتارات لساتك .. ما عيب إنو يكون جاي من ضهر الفقارى لأنهم الغبش الإيدينهم ناشفة و كرعينهم مشققة ديل ربوهو بالحلال و تعبوا عليهو بالحلال لكن هو جاء مشى عكسهم سلب و نهب و ناطحات سحاب و عماير و بعدها يقوم يمشي عمرة علشان يكفر بيها عمايلو .. لكن حقوق الناس ما بيمحيها بحر و بتكون معلقة في الرقاب لآمن يقابل بيها خالقوا يوميها حيشوف الحور العين رهاب رهاب ..

ياريس أهبش مرة بى كراعينك شوارع مايو و لا جبرونا و لا دار السلام و لا أي هامش في الخرطوم حتعرف إنو كلام واليك في وادي و ناس الهامش في وادي حتعرف إنو في ناس بتعرف الموت أكتر من معرفتها بالعلاج .. بيموتوا مش علشان مافي حق الحقنة بس بيموتوا علشان مافي حق اللقمة كمان

ياريس البغلة ما في الإبريق .. البغلة في البرلمان ماسكين في السُلطة و في رقابنا يصرفوا مخصصات و مرتبات مليونية .. بالطريقة دي حتعمل ليها مليونية في أبوجنزير و تبدأ قصة الشعب الجيعان و النظام الشبعان و يومها الحناجر حتجتاز حاجز الخوف بالصراخ ..
قبل كم يوم في والي كبيييير قال إنو بلد فيها إنت ما بتجوع .. يا ريس الوالي دا كضاب لأنو هسي في اللحظة الأنا بكتب فيها الرسالة دي حاسي إني جيعان .. و قبل فترة جات عربية النفايات زيارة لى حلتنا (طبعاً عربية النفايات بتجي حلتنا زي عيد الفطر مرة في السنة لكن بيدفعونا قروش النفايات شهرياً) أها يا ريس عندنا جارتنا جابت ليها كيس بتاع (قرقوش-عيش ناشف) و أدتو لى الولد الراكب وراء في عربية النفايات .. الولد شدة ما فرح بالقرقوش الناشف لآمن قام سلم عليها في راسها .. يا ريس ما جيعانين كيف إذا الناس مالآقية (عيش ناشف) ؟ .. و نفس الوالي دا قبل فترة كان عقد زواج إبنته في مسجد النور الآتكم و كان في كمية عربات حوال المسجد بالميات أقل عربية فيهم بين مية مليون لى تمنمية مليون .. سعرهم في مجموعهم بالميت كدة يحل مشكلة الجوع في كم ولاية ..

يا ريس في عمنا كبييييير كدة قال عن الفساد (عرش بيتك كان ما مقدود الموية ما بتنقط في راسك) يعني خربانة من فوق .. فيا ريس أريتك تسد لينا عرشنا دا لأنو الموية كابة في راسنا شوووووووووو .. و زي ما قال القدال (إن بليتا أختا الرملة ما تقع البكان الهش .. دي الممطورة ما بتبالي من الرش) و نحن إنبلينا بالحيل و الوطن لساتو هش و الناس ما حتبالي تاني بالخوف .. و خوفك من تلحق رفيقك ..



Source: www.tahalof.org


رأي ـ تعليق  



هل قرأت المقال اعلاه؟   
اكتب    
 
 
 
 
 
  
site created & hosted by