# # # #
   
 
 
[ 19.01.2008 ]
سلسلة عرائس التحرير ـ مديسيسة


الدخول عبر بوابة مديسيسة

الذكري الثانية لعملية الشهيدة التاية - أبريل 1998م
 
إهداء

إلى أرواح شهداء ثورة الحرية والتجديد
 
مقدمة الطبعة الثانية
يسرنا أن نقدم للقارئ الكريم الطبعة الثانية من هذه الوثيقة الهامة والتي تسجل جزء من نضالنا المتصل ضد نظام الجبهة الإسلامية الإرهابي ، وقد قمنا بإضافة بيانات العمليات العسكرية التي نفذتها قواتنا منذ صدور الطبعة الأولي لهذا الكتيب، كما تم تصحيح بعض الأخطاء المطبعية، أما فيما عدا ذلك فقد حرصنا على الإبقاء على محتوي الكتيب كما هو دون أي تعديل يذكر.
حدثت عدة تحولات هامة منذ احتفالنا بالذكري الأولي لعملية الشهيدة التاية أبو عاقلة بمعسكر مديسيسة، نحن الآن لا نواجه فقط مهام العمل العسكري، وإنما أيضا مهام إعادة بناء مؤسسات المجتمع المدني التي دمرتها سياسات نظام الجبهة الإسلامية الإرهابي، ونسعى إلى خلق نموذج لما ستؤول إلية الأوضاع في السودان الجديد، وقد قطعنا في ذلك شوطاً كبيراً رغم كل العقبات مستندين على مبدأ الاعتماد على الذات.
التحية في هذه المناسبة لكل المقاتلين الذين يقدمون أرواحهم رخيصة في سبيل سودان الحرية والعدالة والمساواة، كما نترحم على أرواح شهداءنا.. فتكن ذكراهم زاداً لنا يمنحنا العزيمة والإصرار على مواصلة مسيرة الانتفاضة الشعبية المسلحة حتى النصر.

مقدمة:

وللأوطان في دم كل حر يد سلفت ودين مستحق

وهكذا انطلقت المسيرة بعد أن حزمنا أمتعة العشق للوطن في حقائب قلوبنا. لابد من النصر وأن طال السفر، فهذه المرة لم نحمل عشقنا فقط بل معه بندقية للذين لا يدركون معني لعشق الوطن ولا يستوعبون سوى لغة الرصاص.. للذين قلوبهم ماتت من تفاقم أمراضهم وضمائرهم نائمة إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها. عشقوا الدماء رغم خشيتهم رؤية دمائهم سائلة.. يرهبون الموت ولا يودون الإقرار بحقيقة ذلك دائماً ما يستخدمون الأبرياء سواتر تحجب عنهم الرصاص، الرصاص الذي لن يصمت إلى أن تتحقق الغايات وينتصر الوطن لقضيته.
حقاً من أين أتى هؤلاء؟ تساؤل ملئ بدهشة الطيبين أطلقه أديبنا العظيم الطيب صالح، انهم سيدي كأبناء الزنا وليد غير شرعي للحركة الوطنية السودانية بتاريخها المشرق الصفحات غالباً والباهت الصفحات أحياناً . ومن يقرأ سيكولوجيا الوليد غير الشرعي سيدرك كم الحقد الذي يعتمل نفوسهم وكم الشر تجاه المجتمع الذي يغطي قلوبهم وأرواحهم.
نحن في قوات التحالف السودانية شخصنا مرضهم بعد أن رسمنا قلوبهم وعقولهم وفحصنا دمائهم وجدنا الفيروس وحددنا الداء والدواء. وكان الدواء هو الرصاص.  وحين تنطق البنادق ترتعد فرائهم ويزداد عوليهم وصياحهم، وعند انطلاق زخات الرصاص تجفل قلوبهم فزعة. هؤلاء الجبناء الذين جعلوا من جماهير الشعب متارس تحميهم من زخات الرصاص ، غائب عن ذهنهم المحدود أن هذه الجماهير هي من يحمل البنادق ضدهم، هي صاحبة القضية..هي من اغتيلت وشردت وجوعت وهجرات وأزلت. غائب عن ذهنهم المريض أن الجماهير.. هي من يقاتلهم لأن قوات التحالف السودانية خرجت من رحم الجماهير تنبض بنبض قلوبهم وتقرأ بعيونهم وتسعى من اجل تحقيق أمانيهم وتطلعاتهم والتي هي أمانيها لأنها منهم وإليهم.
لذا عندما أعلنت قوات التحالف السودانية الانتفاضة الشعبية المسلحة لم يكن قراراً وليد الصدفة ولا هو بالقرار الفوقي البعيد عن نبض الجماهير. بل هو قراءة صحيحة وتحليل عملي لإحداث سابقة وجارية ورؤية عميقة تستشرق أفاق المستقبل الأفضل للوطن.
وكانت عملية الشهيدة التاية.. شهيدة الغدر والخيانة والجبن ، الغدر الذي تنتهجه الجبهة الإسلامية القومية سلوكاً.. الخيانة التي يسبحون في مستنقعاتها والجبن الذي لا يستحون من أن يعرفه الآخرون.. كانت عملية الشهيدة التاية هي بداية الانطلاق . لنقف دقيقة حداداً على روح الشهيدة التاية وشهداء الوطن الحر من دنس الجبهة عقب قراءة هذه المقدمة.
 
 
الدخول عبر بواية مديسيسة
المشاعر مبهمة خيوطها متشابكة والأفكار مضطربة .. بندول العقل في أوج حركته.. محارب قديم يتوسد سلاحه وينام على أنغام الذخيرة ورائحة البارود. ما باله اللحظة تكاد تفلت منه الخيوط والعملية بحسابات خبرته وتقديرات المواقف العسكرية لا تحتاج لكل هذه الجهد الذهني.. الثقة في مقاتليه لم تهتز يوم لكنه توتر العاقل وقلق من يثق في قدراته.. إنها أولي العمليات، لا مناص من البدايات طالما نرغب في الوصول. أغمض عينيه ونسى أن له خاطر يمكن للمقاتلين المرور عبره .. مقاتلون ندية وجوههم ..مقبلون على الحياة بعزيمة وإصرار.. لا يودونها حياة سهلة المنال فقدانها لا قيمة له. سيقاتلون من اجل الحياة هذه المرة.. حياة لها طعم الصحاري ورائحة الغابات، أخيراً قرر التنفيذ بعد أن قرأ العزيمة والإصرار والثقة في وجوه مقاتليه.
وبدأت المسيرة.. تعب البدايات ينشط الذاكرة.. بعضهم هي تجربته الأول. منهم من يتردد داخله سؤال جوهري . هل يستطيع أن يقتل؟ وتأتيه أسئلة أو بالأحرى تساؤلات جوهرية. من يقتل. ولماذا يقتل؟ ويبدو السؤال الأول انصرافياً ولأن الطريق طويل وشاق فلابد من طرد الأفكار الانصرافية . العرق المتصبب ينعش الروح مع هبات رياح الفجر الخفيفة.. اللياقة البدنية عالية وكيف لا بعد كل تلك المسافات التي قطعناها جرياً بين الأودية والجبال.. وقال أحدهم مرة وقد نال منه التعب أثناء فترة التدريب" الجري ده كان وصلنا الخرطوم".

ليك يا خرطوم بنوصل
نبني سوداناً الجميل
لا دقن فيه بتنافق
لا ترابي ولا بشير

نهاية الوثبة الأولي وبداية الوثبة الأخيرة… ماتت كل الأسئلة والجميع يتفقدون سلاحهم.. الكفوف في موضعها.. قنابل القرنيت تنتظر نزع التيلة. روح أخرى تملكت المقاتلين الجدية والعزم" الموت أو النصر" هكذا كان القسم.. لا أسير بيننا إنشاء الله فما زال درب نضالنا طويلاً من يفقد الأمل في الانسحاب عليه بالقرنيت يفجر نفسه ومع أكبر عدد من الأعداء.. هكذا كان القرار الكل عازم ومصمم لذا كان الإجماع تلقائيا وبلا تردد.
كانت إشارة البدء إيذانا بافتتاح عرس التاية.. جميلة نضرة في ثوب زفافها المطرز بشرائط الرشاش وهي ترقص رقصة الحرب والسلام.
رقصة الحرب على الذين اغتالوا فيها الوطن والحرية..واغتالوا فيها الطهر والعفاف ..رقصة الحرب على الذين اغتالوا في عيونها براءة العشق وعشق البراءة.

رقصة الحرب على أشباه الرجال الذين يندسون خلف رجال لا ذنب لهم سوى أن بصائرهم ليست نافذة .رقصة الحرب على سارقي الفرح من فؤاد الوطن.. على الذين يؤدون الوطن ذليلاً منكسراً مقعدا لا يستطيع حراكاً بين الأوطان.
على مصاصي الدماء.
وها هي رقصة السلام تبدأ مع زخات الرصاص وانفجار القنابل هي " التاية" فاتحة ذراعيها لاستقبال من يزفونها عروساً للابد وصوت المغني مع صوتها يصدح بالنشيد.
الرصاص لن يفنينا
وها هي تقول لأعدائها " لست بالعزاء هذه المرة.. معي بندقية هل تصمدون؟" " هيهات أن يصمد الجبناء هذه المرة يالتاية".
صاح بها المقاتلون وهم يقتحمون خنادق الأعداء وصوت الرصاص وانفجار القنابل مع وجه التاية النضر يزيدهم حماساً…
وفروا..  كيف لا يفر الأعداء.. كيف لا يفر الجبناء.
فكان العرس عرسها وكان اليوم يومها.

التاية بت الناس
التاية بت الناس
كيفن يقول الكلب
روحك دفنها خلاص
الكلب كان فاكر
انو الجسد لو مات
بتزول هموم الرأس
التاية ما عيسي
عشان تمد خدين
للحاقد الخناس
لو كان بنهر الدم
لازم يجيب التار
من الكلب جرقاس
التاية ما واحدة
عشان تقولوا خلاص
التاية كم أجيال
واقف معاهم قوم
شباب جديد فرأس
لا هم بهابوا الموت
فاتوهوا كم مترأس
قالوا ليك يا كلب
يوم جوك قريب كسلا
بالسونكى والرصاص
جايين عشان التار
للتاية بت الناس
أوعك تنوم خليك
ذى السقد صاحى
باكر قريب تنداس
21 / أبريل 96

بيانات عسكرية

(1) عملية الشهيدة التاية
نفذت مجموعة من قوات التحالف السودانية فى الساعة الخامسة وستة وعشرون دقيقة(بتوقيت السودان)من فجر يوم السبت الموافق 20 أبريل 1996، عملية الشهيدة التاية بمعسكر (مديسيسة) على بعد خمسة عشر كيلو مترا جنوب شرق مدينة كسلا. وهاجمت قواتنا قوات الجبهة القومية الإسلامية التي كانت بالمعسكر واستولت عليه، واستغرقت العملية ساعة واحدة.
أسفرت العملية عن خمسة عشر قتيلا وجريحا واحدا فى صفوف قوات الجبهة ولاذت البقية بالفرار فى حين عادت قوات التحالف إلى مواقعها دون أدنى إصابة أو خسائر كما استطاعت المجموعة من الاستيلاء على 2 مدفعBKM بجانب جهاز اتصال (931) وتم تدمير عدد كبير من الأسلحة والذخائر والمعدات.
وتأتى عملية الشهيدة التاية فى صدارة عمليات قوات التحالف السودانية التي وعدت بها الشعب السوداني كخطوة نحو الانتفاضة الشعبية المسلحة إلى أن تتم هزيمة نظام الجبهة الديكتاتوري الإرهابي.
ونجدد النداء إلى جماهير الشعب السوداني بتنظيم أنفسهم وتصعيد النضال، والى رفقاء السلاح فى القوات المسلحة والشرطة والقوات النظامية الأخرى إلى التمرد والانضمام إلى صفوف الشرفاء من أبناء الوطن حفاظا عليه من الضياع الذي تريده له الجبهة الإسلامية الديكتاتورية الإرهابية.
 
عاش الشعب السوداني
عاشت قوات التحالف السودانية
عاشت ثورة الحرية والتجديد
قوات التحالف السودانية 21ا4/بريل1996

(2) بيان صحفي
(2) عملية الشهيد عبد المنعم كمير

نفذت مجموعة من قوات التحالف السودانية فى السابعة واربعين دقيقة (بتوقيت السودان) من صباح يوم الأحد الموافق 19 مايو 1996 عملية (الشهيد عبد المنعم كمير) على موقع يبعد 30 كيلو مترا جنوب شرق دلتا القاش، ونصبت قواتنا كمينا لقوات الجبهة القومية الإسلامية التي كانت متحركة فى المنطقة.
أسفرت المعركة عن ستة قتلى واثنين جرحى فى صفوف قوات الجبهة، ولاذت البقية بالفرار،فى حين عادت قواتنا لموقعها سالمة.
وتأتى عملية الشهيد كمير تصعيداً لعمليات قوات التحالف السودانية إلى أن تتم هزيمة نظام الجبهة الإرهابي الشمولي.ونجدد النداء إلى جماهير الشعب السوداني لتنظيم أنفسهم وتصعيد النضال والى رفقاء السلاح فى القوات المسلحة والشرطة والقوات النظامية الأخرى بالتمرد والانضمام إلى الانتفاضة الشعبية المسلحة.
عاش الشعب السوداني
عاشت قوات التحالف السودانية
عاشت ثورة الحرية والتجديد
قوات التحالف السودانية
20/مايو 1996


(3) عملية الشهيد بشير أبو ديك

السودان 28/7/1996
فى إطار العمليات العسكرية ضد نظام الجبهة الإرهابي الشمولي نفذت مجموعة من مقاتلي قوات التحالف السودانية عملية الشهيد بشير أبو ديك فى تمام الساعة الحادية عشر من صباح الأحد الموافق 28 يوليو 1996 ضد مجموعة من عناصر الجبهة الإرهابية مكونة من خمسة عشر فرداً، مسلحة بمدافع الد وشكا والها ون عيار6،75ملم الكلاشنكوف،وأسفر الاشتباك عن مقتل خمسة من عناصر الجبهة الإرهابية وجرح اثنين وفرت البقية أمام نيران مقاتلينا،والذين عادوا إلى مواقعهم سالمين.
وقد وقع الاشتباك على بعد 24كيلو مترا شمال دلتا القاش.هذا وقد ذكرت مجموعة استطلاع تابعة لقواتنا أن قوات الجبهة عادت وأخلت جرحاها وقتلاها من المنطقة فى الساعة الثالثة من ظهر نفس اليوم.

رسائل
وجه التحالف الشبابي السوداني رسالة إلى جماهير الشباب على امتداد الوطن يطالبهم بتنظيم الصفوف وكشف وإخراج الخونة والعملاء والعمل على تدمير الآلة الأمنية والعسكرية لنظام الجبهة الإرهابي عن طريق كشف أوكار الإرهاب وكشف كوادره الأمنية والعسكرية.
ووجهت أيضا قوات التحالف السودانية رسالة إلى جماهير الحركة الطلابية بتصعيد النضال وتنظيم الصفوف استعداداً ليوم النصر.

من هو بشير أبو ديك؟
التحق الشهيد بالكلية الحربية في 1973م الدفعة (25) وتخرج برتبة الملازم في 1976 وانضم لسلاح المدرعات وتدرج في الرتب حتى رتبة المقدم، تلقي دورات عسكرية مختلفة داخل وخارج السودان وعمل في وحدات سلاح المدرعات. عمل ضمن اللواء السوداني في العراق… آخر منصب تقلده الشهيد أركان حرب الإمداد بالفرقة المدرعة بالشجرة.
درس الشهيد الهندسة الميكانيكية بمعهد الكليات التكنولوجية والاجتماع بكلية الآداب القاهرة الفرع.

كلمة التجديد
هذه هو العديد الأول من التجديد نشرة متواضعة في الحجم فقط ومشروع طموح لصحيفة تعمل على التعبير عن مشروع السودان الجديد وفي سبيل ذلك تكافح وتعمل على تعرية الصلف الأخواني وتكشف زيف ادعاءته.
إن التجديد لا تستغيث بجهة ولا تتوسل أحد ولكنها تستنفر طاقات الجديد مدركة تمام الإدراك أنه في مثل هذه المنعطفات الخطيرة التي تمر بها مسيرات الأمم يتراجع الحياد ويتقدم الانحياز.
إن التجديد لا تذيع سراً عندما تقول في أول إطلالة لها على القارئ أن قوات التحالف تزداد عدداً وتشتد عوداً وتتقدم يوماً بعد يوم على الدرب المؤدى إلى ثورة الحرية والتجديد.
رسالة إلى السودانيين بالمهجر من
رئيس المكتب السياسي العسكري
وقائد قوات التحالف السودانية
وجه المقاتل عبد العزيز خالد رئيس المكتب السياسي العسكري وقائد قوات التحالف السودانية رسالة إلى السودانيين بالمهجر يطالبهم فيها بالمشاركة في دعم مسيرة الانتفاضة الشعبية المسلحة، وأكد أن الضباط والجنود الذين أهدرت حقوقهم وطعنوا في شرفهم وولائهم العسكري أكثر استعداداً للعطاء والتضحية، وذكر أن قوات التحالف السودانية قد اتجهت إلى مخاطبة القوي الصامتة والمغيبة عن لعب درها السياسي وإلى تلك القوي المهمشة في كافة أطراف السودان وقوي المجتمع المدني. وأضاف أن تلك القوي مع القطاعات الشعبية في المدن والأقاليم هي التي تشكل الرصيد الحقيقي لقوات التحالف وهي التي تتطلع إلى يوم النصر. وفي ختام الرسالة طالب قائد قوات التحالف السودانية المهاجرين بأن يساهموا في دعم مسيرة العمل السياسي العسكري من أجل الحرية والديمقراطية والتمسك بمقررات اسمرا التي اتفق عليها قادة التجمع الوطني الديمقراطي، لأنها الطريق الوحيد نحو السودان الجديد وإزالة الأزمة والمحنة التي تواجه الشعب السوداني.


(4) عملية الشهيد/ خوجلي عثمان

نفذت مجموعة من مقاتلي قوات التحالف السودانية فى الساعة الثانية من فجر يوم الجمعة الموافق 6 سبتمبر1996 عملية الشهيد الفنانخوجلى عثمان- بمنطقة عواض الماريا-على بعد خمسة عشر كيلو متراً شرق مدينة كسلا.أسفرت العملية عن خمسة عشر قتيلاً وخمسة جرحى فى صفوف الجبهة الإسلامية وتم استلام الوقع لفترة محدودة وعادت قواتنا إلى مواقعها سالمة.
وتأتى عملية الشهيدخوجلى عثمان دعماً لانتفاضة سبتمبر 1996 الملتهبة الآن بالعاصمة وخطوة أخرى نحو الانتفاضة الشعبية المسلحة.نكرر النداء إلى جماهير الشعب السوداني بتصعيد النضال والى رفقاء السلاح بالقوات المسلحة والشرطة والقوات النظامية الأخرى بالتمرد والانضمام إلى الشرفاء من أبناء الوطن من أجل هزيمة النظام الإرهابي الشمولي وتأسيس الدولة المدنية الديمقراطية الموحدة.
عاش الشعب السوداني
عاشت قوات التحالف السودانية
عاشت ثورة الحرية والتجديد
قوات التحالف السودانية 69سبتمبر1996

(5) عملية الشهيد النقيب طيار
مصطفي عوض خوجلي
في إطار تصعيد نضال شعبنا ضد النظام الإرهابي الشمولي نفذت مجموعة من مقاتلي قوات التحالف السودانية في تمام الساعة التاسعة من صباح يوم الجمعة الموافق 6/ سبتمبر 1996 عملية الشهيد النقيب طيار/ مصطفي عوض خوجلي ، ضد دورية متحركة من كوادر الجبهة الإسلامية جنوب منطقة أبو قمل وكبدتها ثلاثة قتلى وجريح واحد. وتم تدمير عربة لاندكروزر تدميراً تماماً وظل مقاتلونا يتابعون الموقف. وقامت الجبهة الإسلامية بسحب قتلاها في تاما الساعة السابعة مساء وعادت قواتنا إلى مواقعها سالمة.

والقوة المشتركة تنفذ عملية
في تمام الساعة الثالثة فجر الثلاثاء الموافق الثامن من أكتوبر 1996م قامت قوة مشتركة من قوات التجمع الوطني الديمقراطي وتتكون من قوات مؤتمر البجا وقوات التحالف السودانية ولواء السودان الجديد بأولي عملياتها المشتركة بالهجوم على حامية طوقان . التي تبعد 60 كيلو مترا شمال شرق مدينة اروما بشرق السودان. وقد تمكنت القوات المشتركة من الاستيلاء على الحامية الاستراتيجية لعدة ساعات وكبدت قوات الجبهة الإسلامية خسائر فادحة في الأرواح والمعدات من بينهم 15 قتيلا وعشرون جريحا كما تم تدمير عربة لاندكروزر محملة بمدفع دوشكا 12.7ملم.


(6) عملية الشهيدة/ عفاف محمد آدم

نفذت مجموعة من مقاتلي قوات التحالف السودانية في الساعة الثانية والنصف من بعد ظهر يوم الخميس الموافق 19/ سبتمبر 1996 عملية الشهيدة عفاف محمد آدم بالقرب من معسكر القرضة على بعد خمسة وعشرين كيلو مترا جنوب شرق مدينة كسلا. أسفرت العملية عن تدمير عربة مجروس تدميراً تاماً وصابة تنكر. ومقتل أربعة من حراس العربة المجروس ولاذ الحارس الخامس بالفرار. وقد قامت قوات الجبهة بسحب قتلاها حوالي الساعة السادسة من مساء نفس اليوم.
وتأتي عملية الشهيدة / عفاف في إطار تصعيد عملياتنا ضد النظام الإرهابي الشمولي ومن اجل بناء الدولة المدنية الديمقراطية الموحدة. نوجه نداؤنا إلى رفقاء الشهيدة بالحركة الطلابية والشبابية بتصعيد نضالهم ضد النظام الإرهابي الشمولي وبتنظيم أنفسهم ونكرر النداء إلى جماهير الشعب السوداني بتصعيد النضال وإلى رفقاء السلاح بالقوات المسلحة والشرطة والقوات النظامية الأخرى بالتمرد والانضمام إلى الشرفاء من أبناء الوطن من اجل هزيمة النظام الإرهابي الشمولي وتأسيس الدولة المدنية الديمقراطية الموحدة.
عاش الشعب السوداني وعاشت قوات التحالف السودانية
عاشت ثورة الحرية والتجديد والنصر حتما حليف الجماهير
قوات التحالف السودانية

بيان صحفي
(7) عملية الشهيد/ المقدم بشير الطيب محمد صالح

نفذت مجموعة من مقاتلى التحالف السودانية فى الساعة الثامنة من صبيحة يوم الجمعة الموافق 13اكتوبر1996 عملية الشهيد المقدم بشير الطيب بالمنطقة الواقعة على بعد خمسة وعشرون كيلو متراً جنوب شرق مدينة كسلا.أسفرت العملية عن ثلاثة من القتلى وعدد من الجرحى فى صفوف قوات النظام الإرهابي الشمولي وقامت قوات الجبهة الإسلامية بإخلاء قتلاها وجرحاها عن طريق القرضة- حمدايت-كسلا وعاد مقاتلونا إلى قواعدهم.
سالمين.
وتأتى عملية الشهيد المقدم بشير الطيب احتفالاً بالذكرى الثانية والثلاثين لثورة أكتوبر المجيدة وخطوة أخرى نحو الانتفاضة الشعبية المسلحة.نكرر النداء إلى جماهير الشعب السوداني بتصعيد النضال والى رفقاء السلاح بالقوات المسلحة والشرطة والقوات النظامية الأخرى بالتمرد والانضمام إلى الشرفاء من أبناء الوطن من أجل هزيمة النظام الإرهابي الشمولي وتأسيس الدولة المدنية الديمقراطية الموحدة.
عاش الشعب السوداني وعاشت ذكرى أكتوبر المجيدة
عاشت قوات التحالف السودانية
عاشت ثورة الحرية والتجديد والنصر حتماً حليف الجماهير
قوات التحالف السودانية
1110 أكتوبر1996

(8) عملية الشهيد الدكتور على فضل

نفذت مجموعة من مقاتلى قوات التحالف السودانية فى الساعة التاسعة من صبيحة اليوم الخميس الموافق 14نوفمبر1996 عملية الشهيد د. على فضل بالقرب من منطقة القرضة الواقعة على بعد خمسة واربعين كيلو متراً شرق مدينة كسلا.أسفرت العملية عن تسعة من القتلى وعدد من الجرحى فى صفوف قوات النظام الإرهابي الشمولي وتم تدمير عربة محملة بمدفع دوشكا تدميراً كاملاً وعاد مقاتلونا إلى قواعدهم سالمين.
وتأتى عملية الشهيد على فضل تنفيذاً للوعد الذي قطعته قوات التحالف لجماهير الشعب السوداني بمواصلة خطاها نحو الانتفاضة الشعبية المسلحة.ونتوجه بالنداء إلي رفقاء الشهيد بالحقل الطبي والمهن الصحية والى جماهير الشعب السوداني.بكافة قطاعا ته بتصعيد النضال والى رفقاء السلاح بالقوات المسلحة والشرطة والقوات النظامية الأخرى بالتمرد والانضمام إلى الشرفاء من أبناء الوطن من أجل هزيمة النظام الإرهابي الشمولي وتأسيس الدولة المدنية الديمقراطية الوحدة.
عاش الشعب السوداني
عاشت قوات التحالف السودانية
عاشت ثورة الحرية والتجديد والنصر حليف الجماهير
قوات التحالف السودانية
1411نوفمبر1996


حتى … الطلقة الأخيرة
في إطار العمليات العسكرية المشتركة وفي اللحظات الأخيرة وهذه النشرة تحت الطبع تمكنت قوات التحالف السودانية وقوات البجا وقوات الحركة الشعبية لتحرير السودان من تحريرقرورة السودانية. عاش نضال الشعب السوداني
والنصر لجماهيرنا.
قوات التحالف


أنحنا بلدنا ما بلد الترابي وناسو
بلد أحرار مع النجم العوالي قياسو
فليحيا التحالف عز بلدنا وساسو
ونهين البشير في الطين نغمس راسو
قوات التحالف قوة سودانية
صنعوها المقاتلين الاسود يابنية
دمروا للبشير قوات دفاعوا النية
وأنبهم الترابي وصابتو الجنيه
قوات التحالف صادقة وسالكة لزومة
منصورة ومنفذة كلمتها المبرومة
بقر الجبهة جات قايلة الحرب عيزومة
فقهوها الرجال واتشتت مهزومة
فرحانة البلد بي شرقو أو غربيتو
بي فوز التحالف وانتصار حربيتو
بشوف عمر البشير فز وكرب طاقيتو
وقداموا الترابي معضي جلابيتو
قوات التحالف قوة صاح تدريبا
وفي الميدان تشوف فيهم شجاعة غريبة
قول للجبهة لو دارت تشوف تدريبا
في الميدان هناك بقت المسافة قريبة
أبو خالد صحيح أسد الجبال الكاسر
كم فهق رجال ما بين كفوف وخناصر
شوف عبد الفضيل الماظ صنع كم جاسر
كم خرج مقاتلين بفكر العاسر
الليلة البلد فرحانة بي العزوها
بي الدخلو الدمازين بالسلاح هزوها
أخوان البنية الكلمتهم وقوها
بقر الجبهة لي عند البشير سكوها

 

(9) عملية الشهيد الرائد معاوية يسن على

فى مسيرة الحرية والتجديد ومن أجل خلاص شعبنا قامت مجموعة من مقاتلى قوات التحالف السودانية بتنفيذ عملية الشهيد الرائد معاوية يس على فى يوم الجمعة 2821997 وذلك بنصب كمين لقوات النظام الإرهابي الشمولي فى مشروع التكامل بالنيل الأزرق فى قطاع مينزا،ولقد كبد مقاتلونا قوات الجبهة الإسلامية خسائر فى الأرواح كما دمروا شاحنة عسكرية وعربة لاندكروزر كانتا تشاركان فى عمليات الاستطلاع التي تقوم بها قوات النظام فى محاولاتها للهجوم المضاد لوقف زحف ثورة الحرية والتجديد.وبهذه العملية الجريئة تؤكد قوات التحالف السودانية أن مسيرة الانتفاضة الشعبية المسلحة ماضية للأمام حتى الانتصار النهائي على النظام الإرهابي الشمولي. ونحن إذ نكرر النداء إلى اخوتنا فى القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى والى الشباب والشيوخ الذين يساقون قسراً إلى حرب النظام الخاسرة بالا يتحولوا إلى أدوات قمع وتعذيب فى يد النظام الإرهابي الشمولي كما ندعوهم للتمرد والانضمام إلى صفوف الشرفاء على درب الانتفاضة الشعبية المسلحة،كما نناشد المنظمات الدولية والإنسانية بالوقوف إلى جانب مواطني منطقة النيل الأزرق الذين يتعرضون لقصف العشوائي من طائرات الانتينوف التي يستخدمها النظام الإرهابي فى مناطق العمليات.
عاش الشعب السوداني البطل
عاشت ثورة الحرية والتجديد
والنصر حتماً حليف الجماهير
قوات التحالف السودانية 2/مارس/ 1997
 


(10) تصريح صحفي

صرح عبد العزيز احمد دفع الله عضو المكتب السياسي العسكري لقوات التحالف السودانية انه وفى تطور جديد استطاعت قوات التحالف السودانية(SAF)  والحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان(SPLA-SPLM)  فتح جبهة فى النيل الأزرق،حيث تمكنت صباح اليوم الأحد 12يناير 1997من الاستيلاء على الحاميات الثلاثة مينزا وياقورو ويابشر((YAGORO-MENZA-YABACHER  والتي تقع جنوب شرق مدينتي الرصيرص والدمازين. وقد تم الاستيلاء على كميات من الأسلحة والذخائر جارى حصرها،ومازالت المعارك دائرة حتى ساعة إعداد هذا التصريح،وسوف يصدر بيان صحفي حال اكتمال ورود تفاصيل العمليات.
عاش الشعب السوداني والنصر حتما حليف الجماهير
قوات التحالف السودانية
12 / يناير 1997م
 


(11) تصريح صحفي
صدت قواتنا وقوات الحركة الشعبية لتحرير السودان بمحوري مينزا وياقورو هجوماً مضاداً قامت به قوات النظام الإرهابي الشمولي حيث اشتبكت معها فى منطقتي بلغوه وود الماحي، حيث استخدمت قوات النظام فى هجومها كتيبتين مشاه مدعومة بفصلية مدرعات وإسناد جوى مكون من طائرتين هيلوكبتر وطائرة انتينوف.
تصدت لها قواتنا وأجبرتها على التقهقر مخلفه ورائها مائة قتيل وهربت ثلاثة مدرعات من المعركة ومازالت قواتنا تطارد فلول الهاربين فى اتجاه العزازه، حيث قام النظام بدفع كتيبة مشاه للمعركة لإنقاذ الموقف.ما تزال المعركة مستمرة حتى ساعة إعداد هذا التصريح،وسوف نوافيكم بتفاصيل الخسائر حال ورودها إلينا.
لقد زائد هذا الهجوم من معاناة مواطني المنطقة،لذا نجدد المناشدة للمنظمات الدولية والإنسانية بمد يد العون لهم.
عاش الشعب السوداني
عاشت ثورة الحرية والتجديد
والنصر حتما حليف الجماهير
قوات التحالف السوداني
21/3/1997


(12) قواتنا كبدته خسائر فادحة
العدو يفشل في استعادة المناطق المحررة

تمكنت قوات التحالف السودانية بالتنسيق مع قوات الحركة الشعبية لتحرير السودان من إنزال هزيمة ساحقة بقوات النظام الإرهابي الشمولي والتي تحركت من الدمازين فى محاولة لاحتلال المناطق المحررة فى محورى مينزا وياقورو.
وكان النظام الإرهابي قد حرك فى 10مارس الجارى قوة قوامها لواء مشاه مدعوم بمدرعات(تى55) ومدفعيات ثقيلة وراجمات كما استخدم فى الهجوم طائرتين انتينوف، وقد أطلق العدو اسم الرائد الريح على العملية.قامت قواتنا بنصب كمائن على طول محور التقدم حتى اشتبكت مع قوات العدو فى يوم 15مارس فى معركة استمرت أربعة أيام أسفرت الهجوم عن تدمير وفرار قوات النظام فى اتجاه الرصيرص مخلفه ورائها 298 قتيلا واسيرين كما شاهدت ثلاثة عربات تخلى الجرحى،استولت قواتنا على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر،واحتسبت قواتنا شهيدا واحداً.
هذا وتشيد قوات التحالف السودانية بالمواقف البطولية لجماهير شعبنا العملاق فى المناطق المحررة مما كان له كبير الأثر فى دحر العدوان.

(13) بلاغ عسكري

بعد أن أحكمت قوات التحالف السودانية وقوات الحركة الشعبية وقوات مؤتمر البجا قبضتها على حاميات قرورة وعيتربة واصلت تقدمها شمالا في دلتا طوكر حيث توغلت لمسافة 23كلم .وقد تمكنت من تحقيق خسائر فادحة بقوة النظام تفاصيلها كالآتي:-
1/ عدد القتلى 220.
2/ الأسرى حتى الآن 156 أسيرا.
وقد تم الاستيلاء على الآتي:-
1/ عدد 50 بندقية جيم 3 و250 بندقية كلاش.
2/عدد 22 مدفع رشاش.
3/عدد 6 مدفع دوشكا.
4/عدد 15 (RPG7).
5/عدد 6 مدفع (B10)م/د.
6/عدد 6مدفع هاون.
7/عدد 7 جهاز اتصال لاسلكي.
8/عدد واحد مدفع 70 ملم.
9/عدد واحد رشاش 14,5 بوصة.
10/عدد واحد تراكتور.
11/ عدد 106 صندوق ذخيرة و16صندوق قرنيت.
كما تم الاستيلاء على عدد من العربات وكميات من المؤن جارى حصرها .
عاش الشعب السوداني
عاشت ثورة الحرية والتجديد
والنصر حتما حليف الجماهير
قوات التحالف السودانية
27مارس1997


(14) بيان صحفي

إلى جماهير الشعب السوداني العظيم
إلى أهلنا فى المدن والأرياف وفى المهجر
إلى اخوتنا فى القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى
يتوجه مقاتلوا قوات التحالف السودانية إليكم جميعا بالتحية والتهنئة بمناسبة ذكرى انتفاضة أبريل 1985.كما يطيب لنا أن نهنئكم بتحرير منطقة عقيق والذي حققته طلائع الانتفاضة الشعبية المسلحة ليلة السادس من ابريل1997،أن هذا الانتصار يمثل خطوة أخرى على درب الانتفاضة الشعبية المسلحة الهادفة لإسقاط النظام الإرهابي الشمولي وبناء الدولة المدنية الديمقراطية الموحدة.
ونحى فى هذه المناسبة كل المناضلين الشرفاء الذين شاكوا فى صنع انتفاضة ابريل1985 وكل الذين يناضلون اليوم ضد صلف وطغيان زبانية الجبهة الإسلامية وصبيتها.
أهلنا الشرفاء
لتكن ذكرى انتفاضة ابريل1985 نبراسا نهتدى به فى مسيرتنا من اجل الحرية والديمقراطية والتجديد وأننا فى قوات التحالف السودانية قد عقدنا العزم على السير على طريق الانتفاضة المسلحة حتى ندك آخر قلاع الظلم والطغيان فى ربوع الوطن الحبيب وفى هذه المناسبة نجدد النداء لكل أبناء الشعب السوداني بالتمرد والانضمام إلى صفوف الشرفاء الذين حملوا البندقية فى ثورة الحرية والتجديد.
التحية لكم جميعا
التحية للمناضلين الرازحين فى سجون النظام الغادر وبيوت أشباحه
عاش الشعب السوداني العظيم
والنصر حتما حليف الجماهير
قوات التحالف السودانية
7ابريل1997

(15) بيان صحفي

تصعيداً لنضال شعبنا على درب الانتفاضة الشعبية المسلحة نفذ مقاتلوا القوة المشتركة المكونة من قوات التحالف السودانية وقوات الحركة الشعبية لتحرير السودان وقوات مؤتمر البجا وقوات الاتحاد الفدرالي السوداني هجوما فجر اليوم 9ابريل 1997 على حاميات طوقان وقدميت والتى تقع على مسافة 100 كيلو متر إلى الشمال من مدينة كسلا.
ولقد تم تدمير قوات النظام الإرهابي الشمولي والتي تقدر بحوالي 1500 جندي تدميراً تاماً.وتمكنت القوة المشتركة من تحرير كل المنطقة وتواصل تعزيز مواقعها كما استولت على كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد والمعدات يجرى الآن حصرها وسوف يصدر بيان لاحق بالتفاصيل حال اكتمال الحصر.
عاش الشعب السوداني العظيم
عاشت الانتفاضة الشعبية المسلحة
عاشت ثورة الحرية و التجديد
والنصر حتماً حليف الجماهير
قوات التحالف السودانية
9ابريل1997

(16) بلاغ عسكري

تطويراً للعمليات فى محور طوقان وعلى أعتاب الذكرى السابعة لاستشهاد أبطال القوات المسلحة الذين اغتالتهم يد الخيانة والغدر فى 24 أبريل 1990،قامت قوة مشتركة من مقاتلى قوات التحالف السودانية وقوات الحركة الشعبية ومقاتلي الاتحاد الفدرالي السوداني فجر الأحد 20 أبريل 1997بالهجوم على قوات النظام الإرهابي الشمولي التي تم حشدها فى منطقة طوقان حيث حرت معركة كبيرة أسفرت عن سيطرة القوة المشتركة على كل المنطقة ،ومازالت القوة تقوم بتمشيط المنطقة وقد تكبد العدو خسائر فادحة فى الأرواح فقد قتل من قواته 350 جندي،كما استولت القوة على الآتي:-
عدد 6عربات مختلفة الأنواع.
عدد 1 دبابة (تى 55).
عدد 26 مدفع أعيرة مختلفة.
عدد 33 لفم مضاد للدبابات.
كما تم تدمير 2 دبابة (تى 55)وعدد 2 ناقلة مدرعة.
عاش الشعب السوداني العظيم
عاشت ثورة الحرية والتجديد
23 أبريل1997


(17) بيان صحفي
عملية الشهيد النقيب اكرم الفاتح يوسف

فى صبيحة الأحد 17أغسطس 1997 تمكنت قواتنا من توجيه ضربة قاسية لنظام الجبهة الإسلامية الإرهابي،وذلك بفتح جبهة قتالية جديدة على نهر الرهد،وتمكنت قواتنا بعد معركة استمرت عدة ساعات من احتلال حامية باسنقا جنوب شرق مدينة دوكا، مكبدة قوات العدو خسائر بلغت تسعة قتلى وعدد من الجرحى،كما تمكنت قواتنا من الاستيلاء على 10 بنادق كلا شنكوف و2 بندقية جيم3،وكمية من الذخائر خلفها العدو،وجرح أحد مقاتلينا.
تأتى العملية فى إطار تصعيد نضالنا المستمر ضد النظام فى كل الجهات ومحاصرته حتى اقتلاعه من جذوره،ونجدد النداء لكافة قطاعات الشعب السوداني وقواته المسلحة بتصعيد المقاومة والانضمام لطلائع الانتفاضة الشعبية المسلحة،من أجل هزيمة نظام الجبهة الإسلامية،وإقامة الدولة المدينة الديمقراطية الموحدة.
عاش الشعب السوداني
عاشت قوات التحالف السودانية
وعاشت ثورة الحرية والتجديد

(18) بيان صحفي

تمكنت قواتنا داخل مدينة الحفيره،جنوب شرق مدينة كسلا،من تنفيذ عملية اقتحام فدائية لمكاتب الاستخبارات العسكرية والأمن العام،وتم تنفيذ العملية فى صبيحة الاثنين 15 سبتمبر 1997، واستمرت سيطرة قواتنا على الموقف حتى مساء يوم الثلاثاء 16 سبتمبر،وتمكنت القوة من الحصول على كل الوثائق والملفات الخاصة بتلك الأجهزة ،بالإضافة إلى جهاز اتصال لاسلكي.تمثل هذه العملية نقلة نوعية للمقاومة الشعبية الداخلية،فى طريق تلاحمها وانضمامها لطلائع الانتفاضة الشعبية المسلحة،ونتعهد لكل جماهير الشعب السوداني بكشف حقيقة تلك الأجهزة القمعية و كل كوادرها داخل السودان وخارجه،وتوقيع الجزاء الرادع بهم وبكل عملائهم.
عاش الشعب السوداني البطل
عاشت الانتفاضة الشعبية المسلحة
والمجد لقوات التحاف السودانية
قوات التحالف السودانية
أمانة الثقافة والإعلام
وحدة إذاعة صوت الحرية والتجديد
مواصلة لمسيرة النضال التي أعلنتها قوات التحالف السودانية وتصعيداً لنضالها فى كل الجبهات بعزيمة وقوة لا تعرف المهادنة حتى يتم اقتلاع النظام الإرهابي الشمولي من جذوره.
وأيمانا بأهمية الإعلام فى فضح النظام الإرهابي الشمولي وإيضاح الحقائق لجماهير شعبنا نعلن عن بدء بث إذاعة قوات التحالف السودانية "إذاعة صوت الحرية والتجديد"على الموجة القصيره40 متراً بذبذبة مقدراها 7 ميقاهيريز من الساعة الخامسة وحتى السادسة بتوقيت السودان المحلى.
ستظل بالمرصاد للنظام الإرهابي الشمولي وستنازله فى كل الجبهات.إننا نناشد جماهير شعبنا بموافاتنا بمدى وضوح الإرسال وبالأخبار والمعلومات حتى نكون صوناً حقيقيا للشعب السوداني
عاشت ثورة الحرية والتجديد
قوات التحالف السودانية
2991997

(19) بلاغ عسكري
عملية الشهيدة النعيمه عبد الرحمن

تمكنت قواتنا في مساء الأحد 19 أكتوبر 1997 من الاستيلاء على حامية مديسيسة على بعد 45كلم جنوب شرق مدينة كسلا، وكانت قوات العدو قد قامت بمحاولة هجوم فاشلة على نقطة حشد قواتنا ليلة السبت 18 أكتوبر في محاولة منها لتعويق هجومنا الوشيك. حيث تمكنت قواتنا الباسلة من صدهم وقامت بتنفيذ هجوم مضاد انسحبت على أثره كل القوة المتمركزة بالحامية في اتجاه مدينة كسلا دون قتال يذكر. وجارى الآن حصر خسائر العدو ومخلفاته.
تعتبر المنطقة ذات أهمية إستراتيجية كبيرة وكانت قد شهدت انطلاقة كفاحنا المسلح ضد النظام الإرهابي بعملية الشهيدة التاية أبو عاقلة في أبريل من العام الماضي وبعدها قام نظام الجبهة الإسلامية بتعزيز قواته بالحامية لتصبح إحدى خطوط الدفاع المتقدمة حول مدينة كسلا ولتأمين طريق كسلا- خشم القربة وطريق كسلا -حمدايت.
إننا إذ نعلن عن انتصار جديد في درب الانتفاضة الشعبية المسلحة .نكرر النداء لجماهير شعبنا الثائرة للالتحام مع طلائعها وتصعيد المقاومة اليومية ضد عصابة الجبهة الإسلامية .كما ندعو كل الشرفاء في القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى إلى الوقوف في صف الجماهير ومؤازرتها حتى تحقق أهدافها النبيلة.
عاش الشعب السوداني البطل
عاشت الانتفاضة الشعبية المسلحة
والمجد لقوات التحالف السودانية

(20) تصريح صحفي
عملية الشهيد طيار محمد عثمان كرار

قامت مجموعة من قواتنا الخاصة (مجموعة الشهيد كرار)بتنفيذ عملية فدائية فى عمق خطوط العدو،وذلك بالإغارة على مكاتب أمن النظام فى مدينة كسلا،منطقة ود شريفي،وذلك فى فجر السبت 25أكتوبر1997 وتمكنت المجموعة بعد اشتباكها مع عناصر أمن الجهاز م تدمير مكاتبه بالقذائف الصاروخية،وبلغت خسائر العدو قتيلين،كما تمكنت المجموعة من الاستيلاء على عدد من الأسلحة الخفيفة.
تأتي عملية (الشهيد كرار)فى إطار تصعيدنا المستمر لعملياتنا ضد الآلة العسكرية والأمنية لنظام الجبهة الإسلامية حتى يتم تدميرها بالكامل، وسبق أن قامت نفس المجموعة بالهجوم على إحدى أوكار تلك الأجهزة القمعية بمدينة الحفيره.
نحن إذ نعلن عن هذا العمل الجسور نجدد النداء الجماهير شعبنا الصامد بتصعيد نضالهم ضد عصابة الجبهة الإسلامية،ورصد كل أوكار أجهزتهم القمعية والكشف عنها حتى يتم القضاء عليها،كما نجدد النداء إلى كل الوطنيين الشرفاء فى القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى إلى الوقوف فى صف الجماهير والانتصار لنضالها من اجل العدالة والمساواة.
عاش الشعب السوداني البطل
عاشت الانتفاضة الشعبية المسلحة
والمجد لقوات التحالف السودانية
26/10/97

(21) بلاغ عسكري
عملية الشهيد أمين بدوي مصطفى

تعزيزا لانتصارات قواتنا الباسلة فى منطقة باسنقا وسيطرتها الكاملة على المناطق المحررة،تمكنت مجموعة من قوات التحالف السودانية من نصب كمين لقوات العدو فى الطريق الذي يربط بين حامية جزيرة دود(الجزيرة) ومنطقة باسنقا التي تبعد عنها حوالي 25كلم،وذلك فى فجر يوم الخميس 30أكتوبر 1997، حيث تمكنت قواتنا من تدمير قيادة القوة المتحركة من الضربة الأولى،وبعد اشتباك قصير تقهقرت بقية قوات العدو مخلفة خسائر بلغت 11قتيل من بينهم قائد المتحرك المقدم كباشى قائد الكتيبة 108(رئاسة القلابات)التابعة اللواء الرابع مشاة،ثلاثة ضباط آخرين برتبة النقيب(قادة الحاميات)ودمرت عربة القيادة المحملة بمدفع دوشكا تدميراً كاملاً .
تأتي عملية الشهيد أمين بدوي مصطفى فى إطار تصعيدنا المستمر لعملياتنا العسكرية فى كافة الجبهات،وتصميماً على التقدم بثبات نحو عمق مناطق العدو،والتضييق على تحركاته حتى تحين ساعة القضاء عليه نهائيا،وكانت قواتنا الباسلة قد تمكنت من احتلال حامية باسنقا فى شهر أغسطس الماضي.
تجدد قوات التحالف السودانية النداء لكافة قطاعات الشعب السوداني وقواته المسلحة بتصعيد المقاومة ضد عصابة الجبهة الإسلامية،وتنظيم أنفسهم والانخراط فى صفوف طلائع الانتفاضة الشعبية المسلحة الماضية بعزيمة لا تلين نحو تحقيق هدفها فى بناء الدولة المدينة الديمقراطية،دولة الحرية والعدالة والمساواة.
عاش الشعب السودان البطل
عاشت الانتفاضة الشعبية المسلحة
والمجد لقوات التحالف السودانية
1/11/97

(22) بلاغ عسكري
عملية الشهيد الفريق خالد الزين على

تمكنت مجموعة من قوات التحالف السودانية المتمركزة داخل القطاعات المحررة شرق مدينة كسلا،مساء يوم الأربعاء 3ديسمبر1997 من نصب كمين لقوة متحركة من قوات العدو مكونه من فصيلة مشاة راكبة،وذلك فى الطريق الذي يربط ما بين معسكر القرضة ومنطقة اللفة على بعد 25 كلم شرق مدينة كسلا.حيث تمكنت قواتنا من التصدي لقوة المتحركة وتدمير عربة نقل عسكرية تدميراً كاملاً والاشتباك مع أفراد القوة التي تشتت فلولها فى المنطقة.
بلغت خسائر مليشيات نظام الجبهة القومية الإسلامية الإرهابي عدد(9)من القتلى من بينهم قائد القوة وهو برتبة النقيب،بالإضافة إلى (8) أفراد آخرين،كما لاذت بقية أفراد القوة بالفرار فى اتجاه معسكر القرضة بعد اشتباك قصير مع قواتنا لتغطية هروبهم،وخلفت قوات العدو وراءها عدداً من الأسلحة من بينها قذائف صاروخية طرازR.P.J)) ورشاشات متوسطة بالإضافة إلى عدد من بنادق الكلاشنكوف،ولم يصب أي من أفراد قواتنا بأذى،وقامت وحداتنا بتفتيش المنطقة وحصر عدد من البطاقات العسكرية تخص خمسة من القتلى تفاصيلها كالتالي:-
عريف عادل موسى بطاقة عسكرية رقم 120153
جندي محي الدين حامد محمد بطاقة عسكرية رقم 588829
وكيل عريف استخبارات عبد الوهاب الطيب بطاقة عسكرية رقم 711576
حسن محمد على طالب بجامعة امدرمان الأهلية بطاقة رقم 348
أسامة عثمان حسن(من المجلس الوطني) بطاقة رقم 33
إننا إذ نعلن عن نصر جديد فى درب الانتفاضة الشعبية المسلحة،نجدد النداء لكافة قطاعات الشعب السوداني وقواته المسلحة والقوات النظامية الأخرى،بتصعيد مقاومتها الشجاعة ضد عصابة الجبهة الإسلامية المحرمة،كما نحيى هاماتنا تعظيما وإجلالا للمرأة السودانية،لأمهات وأخوات المناضلين والشهداء وهن يقدن بجسارة مسيرة المقاومة الشعبية السياسات النظام الإرهابي الساعية لتأجيج نيران الحرب،والزج بالطلاب وصغار السن فى محرقتها،كما ندعو كافة جماهير الشعب السوداني،وكل القوى الخيرة فى العالم اجمع إلى تصعيد حملاتها ضد التجنيد القسري للطلاب،كما نوجه نداءنا لاخوتنا الطلاب فى معسكرات التجنيد الإجباري ومواقع العمليات المختلفة إلى التمرد والانخراط فى صفوف طلائع الانتفاضة الشعبية المسلحة.
عاش الشعب السوداني البطل
عاشت الانتفاضة الشعبية المسلحة
والمجد لقوات التحالف السودانية
4/12/97
 

(23) بلاغ عسكري

تواصل قواتنا الباسلة بمنطقة النيل الأزرق عمليات تمشيط واسعة فى إحدى أوكار الإرهاب العالمي بمنطقة مشروع التكامل الزراعي25كلم شرق مدينة الروصيرص.كانت بداية العمليات فى الثاني من ديسمبر الجاري حيث هاجمت قواتنا بعض الأهداف الاقتصادية،واستولت على عدد من المعدات والآليات تم تسليمها للمواطنين فى المناطق المحررة، كما تم اسر عدد من قوات العدو،والاستيلاء على جهاز اتصال متقدم كان يستخدم فى التصنت على اتصالاتنا.
فى صبيحة يوم الأحد 21ديسمبر 1997 نصبت قواتنا كمينا لقوة متحركة من مليشيات الجبهة الإسلامية فى طريق العشرين-الجانديل ،واشتبكت معها فى معركة قصيرة تراجعت على أثرها قوات العدو مخلفة خسائر بلغت (5)أفراد من بينهم ضابط برتبة ملازم.من ناحية أخرى.وفى عملية متزامنة قامت مجموعة من مقاتلينا بقطع طريق معسكر الجانديل وتمكنت من تدمير عربة نقل عسكرية كانت فى طريقها لاستجلاء الموقف عند موقع الكمين.وبلغت خسائر العدو(7) من القتلى وعدد من الجرحى،ولم يصب أي من أفراد قواتنا بأذى.مازالت عمليات الاستطلاع والتمشيط مستمرة فى المنطقة تمهيداً لسيطرتنا الكاملة على منطقة مشروع التكامل،أحد مواقع الاستثمار لدهاقنة الإرهاب العالمي،وكانت المنطقة تضم اكبر معسكرات التدريب لقوى الإرهاب والترف من مختلف الدول.
تتزامن عملياتنا الأخيرة مع تصعيد آخر للمقاومة الشعبية ضد عصابة الجبهة الإسلامية بإضراب فى مدينة الدمازين احتجاجا على ضعف المرتبات،نحيى صمودهم البطولى فى وجه القمع والإرهاب،كما نجدد النداء لكافة قطاعات الشعب السوداني وقواه النقابية وقواته المسلحة إلى تنظيم صفوفهم وتصعيد مقاومتهم الشجاعة ضد الطغمة الإرهابية المجرمة.
عاش الشعب السوداني البطل
عاشت الانتفاضة الشعبية المسلحة
والمجد لقوات التحالف السودانية

(24) بلاغ عسكري
عملية الشهيد اللواء عثمان بلول

استمر التصعيد العسكري من جانب قواتنا الباسلة فى منطقة جنوب القضارف منذ تنفيذها عملية الشهيد أمين بدوي مصطفى فى أكتوبر الماضي،وذلك بهدف أحكام الحصار على مدينة القلابات وقطع خطوط إمدادها من كل الجهات،وفى هذا الإطار تمكنت قواتنا من اختراق خطوط العدو فى اتجاه الطريق الذي يربط بين حامية سندس (شمال القلابات) ومنطقة كونينه (حوالي 30كيلو شمال غرب مدينة القلابات)حيث اشتبكت قواتنا مع دورية راكبة من قوات العدو صباح الخميس 27نوفمبر 1997.
تمكنت قواتنا من أحداث خسائر وسط قوات العدو بلغت (5)من القتلى بعضهم من قيادات الأمن العام التي ظلت تروع الأبرياء وتمارس الإرهاب ضد أبناء المنطقة،كما تمكنت قواتنا من الاستيلاء على عدد من الأسلحة الخفيفة وكمية من الذخائر،وفقدت قواتنا الباسلة مقاتلاً جسوراً ظل صامداً فى قيادة العملية حتى اللحظات الأخيرة،وأصيب مقاتل آخر بجروح طفيفة.
تجدد قوات التحالف السودانية النداء لجماهير الشعب السوداني وقواته النظامية لتصعيد نضالها ومقاومتها لإرهاب الطغمة الحاكمة، كما تدعو كل أبناء الشعب السوداني فى كافة أرجاء الوطن وخارجه إلى توحيد صفوفهم وتماسكهم من اجل إسقاط عصابة الجبهة الإسلامية، وبناء الدولة المدينة الديمقراطية الموحدة،دولة العدالة والمساواة.
عاش الشعب السوداني البطل
عاشت قوات التحالف السودانية
والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار
28/1/97
 

بيان من المكتب السياسي العسكري
اجتمع المكتب السياسي العسكري والمجلس التداولي لقوات التحالف السودانية والذي شارك فيه ممثلو وممثلات الأراضي المحررة،في خطوط المواجهة الأمامية مع النظام الإرهابي الشمولي، في الفترة من 22 ديسمبر 1997إلى 2 يناير 1998 وذلك للتفاكر حول سبل تصعيد المد الجماهيري الرافض للقهر والظلم.
من خط المواجهة تخاطبكم قوات التحالف السودانية في فترة يترنح فيها النظام الإرهابي على حافة الانهيار ويحاول الخروج من أزمته بدعاوى التفاوض والمصالحة وحسن الجوار ومن خلالها يبحث عن مخرج لنفسه لا للوطن.
من خط المواجهة يواصل الشباب الباذلين عمرهم من اجل الحرية والتجديد صمودهم مشعلين الانتفاضة الشعبية المسلحة لأن السلام والاستقرار لا يكون إلا بإسقاط النظام لا بتجميله.
من خط المواجهة نقف مع الطلاب ضد التجنيد القسري ومع النساء الصامدات في وجه الجلادين ومع المعتقلين في السجون.
ومن خط المواجهة فجرت قوات التحالف السودانية خياراً جديداً من اجل الحرية والتجديد مؤكدة دعمها لوحدة العمل المعارض في التجمع الوطني لديمقراطي. تفعيلاً لمقررات مؤتمر القضايا المصيرية باسمرا 1995م وتفاعلاً معها.
من خط المواجهة تنطلق قوات التحالف السودانية جزءاً أصيلاً من مسيرة التحرر الإفريقي الجديدة. من اجل سيادة الديمقراطية التعددية والعدل، متشربة بالوعي العالمي الداعم لحقوق الإنسان، وبالرؤى الجديد المتمثلة في المؤتمر العالمي لمنع استخدام الألغام المضادة للأفراد والذي نؤكد الالتزام بمقرراته ونتمسك بالاتفاقية الدولية على كافة أشكال التمييز ضد المرأة ونتبنى رؤى التحالف النسوي السوداني من اجل بناء وتطوير كافة مؤسسات المجتمع المدني خاصة منظمات الشباب والنقابات.
ومن خط المواجهة نعبر عن تقديرنا لتضامن الشعوب والمنظمات والحكومات التي تقف مع ثورة الحرية والتجديد، ونعاهد شعبنا الصاد بتصعيد العمل السياسي والعسكري دون تراجع أو مساومة حتى النصر.
عاش الشعب السوداني
عاشت ثورة الحرية والتجديد.

(25) عملية الشهيد عقيد صلاح السيد

نفذت مجموعة من مقاتلي التحالف السودانية فجر اليوم الاثنين 5/1/1998 عملية الشهيد العقيد صلاح السيد ضد قوات النظام الإرهابي الشمولي في منطقة جبل الشيخ على طريق القرضة- مديسيسة جنوب شرق كسلا. وأسفرت العملية عن مقتل خمسة من أفراد العدو وجرح ثلاثة منهم. وعاد مقاتلونا إلى مواقعهم سالمين.
على صعيد آخر أعلنت قيادة القطاع الجنوبي (منطقة مينزا) تنفيذ عملية ناجحة ضد معسكر العدو في منطقة (أبو شندى) يوم 2/1/1998 وأسفرت العملية عن تدمير معسكر العدو تدميراً كاملاً . وقد احتسب مقاتلونا شهيداً واحداً .كما تقدمت قوة أخرى من مقاتلينا واحتلت موقعاً متقدماً في منطقة العزازة على مشارف الروصيرص.
المجد لشهدائنا
وعاشت ثورة الحرية والتجديد
5/1/1998

(26) عملية الشهيد مقدم محمد عبد العزيز

واصل مقاتلو قوات التحالف السودانية عملياتهم في منطقة شمال النيل الأزرق حيث نفذت مجموعة منهم فجر الأربعاء 7 يناير عملية الشهيد مقدم محمد عبد العزيز حيث اشتبكت مع قوات العدو على طريق الجانديل والعشرين في منطقة مشروع التكامل.
في هذه العملية تمكن مقاتلونا من تدمير عربتين إحداهما عربة لاندكروزر محملة بمدفع دوشكا، والأخرى نيسان ديزل محملة بماء الشرب.وقد عاد مقاتلونا إلى قواعدهم سالمين.
عاشت ثورة الحرية والتجديد
اسمرا 10يناير 1998

(27) بيان صحفي
عملية الشهيد الرائد أسامة الزين عبد الله

في إطار تصعيدنا المستمر لعملياتنا العسكرية ومواصلة لانتصاراتنا في الجهة الشرقية تمكنت قواتنا في أواخر رمضان المبارك من تنفيذ هجومين على مليشيات نظام الجبهة الإسلامية حول مدينة كسلا.
قامت مجموعة من مقاتلينا بتنفيذ هجوم مباغت على معسكر اللفة (حوالي 25كلم جنوب شرق كسلا) ذلك في مساء يوم الأربعاء 28 يناير 1998 وتمكنت قواتنا من أحداث خسائر في صفوف العدو بلغت (10) من القتلى وعدد من الجرحى . ولاذت بقية أفراد قوة المعسكر بالفرار في اتجاه مدينة كسلا. مخلفة وراءها كميات من الأسلحة الخفيفة والذخائر.مما يجدر ذكره أن وحداتنا الاستطلاعية كانت قد رصدت قبل يوم واحد من هذا الهجوم الناجح قيام الجبهة الإسلامية بتعزيز قواتها في محيط مدينة كسلا. كما قامت بزرع الألغام على نطاق واسع في محاولة يائسة لتقوية دفاعات المدينة.
على صعيد آخر وفي فجر يوم الخميس 29 يناير نصبت مجموعة من قواتنا كمينا لقوة متحركة من مليشيات الجبهة الإسلامية بمنطقة ود عميرى بالقرب من عواض (20كلم شرق مدينة كسلا) حيث اشتبكت معها في معركة قصيرة وتمكنت قواتنا من جرح وأسر عدد من أفراد القوة وتمكن قائد المتحرك الرائد عثمان محجوب من الهروب . واستولت قواتنا الباسلة على عربة لاندكروزر محملة بمدفع دوشكا في حالة جيدة. بالإضافة إلى كميات أخرى من الأسلحة والذخائر ولم يصب أي من أفراد قواتنا بأذى.
يأتي التصعيد المستمر للعمليات العسكرية في شرق السودان ونظام الجبهة الإسلامية الإرهابي يترنح تحت وقع الهزائم المتلاحقة . ونهني في هذا السياق جماهير شعبنا وقواه السياسية والحركة الشعبية لتحرير السودان بتحرير مدينة واو. كما نجدد النداء لكافة قطاعات الشعب السوداني بتوحيد صفوفهم وتصعيد نضالهم المتواصل ضد عصابة الجبهة الإسلامية والانخراط في صفوف طلائع الانتفاضة الشعبية المسلحة.
عاش الشعب السوداني البطل
عاشت الانتفاضة الشعبية المسلحة
والمجد لقوات التحالف السودانية

(28) بيان صحفي

مواصلة للتصعيد العسكري حول مدينة كسلا، وفي محاولة خاسرة لتغطية هزائمها العسكرية المتلاحقة، قامت مليشيات الجبهة الإسلامية بعمليات قصف عشوائية طالت بعض القرى الحدودية السودانية بالإضافة إلى بعض القرى داخل الحدود الإريترية . الآمر الذي تسبب في مقتل وجرح إعداد كبيرة من المواطنين الأبرياء.
ردت قواتنا الباسلة بعمليات قصف مدفعي مركز على حشود العدو في معسكر قلسا ومنطقة أبو قمل ، واستمرت عمليات القصف طوال يومي الجمعة 30 يناير والسبت 31 يناير 1998،أحدثت عمليات القصف المكثف خسائر جسيمة في صفوف مليشيات الجبهة الإسلامية، بلغت العشرات من القتلى والجرحى حسب إفادات المواطنين في القرى المجاورة حيث احتمت بعض فلول المجاهدين.كما دمر القصف دبابة من طراز (تى 55) ومخزن للسلاح والذخيرة،وبلغت خسائرنا (2) من الجرحى.
يجئ هذا التصعيد الأخير بعد أن اربكت عملياتنا العسكرية المتلاحقة كل خطط العدو لتحصين دفاعاته حول مدينة كسلا وكعادته دائماً في لحظات الهزيمة شرع نظام الجبهة الإسلامية المفترى في تلفيق التهم لدول الجوار، مستعرضاً عضلاته في وسائل الإعلام.
نجدد هنا البيعة لجماهير شعبنا الصامدة وللمواطنين الشرفاء في مدينة كسلا بمواصلة قوات التحالف السودانية لعملياتها العسكرية حتى يتم تحريرها من ذل وإرهاب عصابة الجبهة الإسلامية.كما نجدد النداء لرفاقنا في القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى إلى الانخراط في صفوف طلائع الانتفاضة الشعبية المسلحة ونترحم على أرواح الشهداء من المواطنين السودانيين والإريتريين الذين راحوا ضحية للقصف الهمجي.
عاش الشعب السوداني البطل
عاشت الانتفاضة الشعبية المسلحة
والمجد لقوات التحالف السودانية

(29) بيان صحفي
عملية الشهيد اللواء حسين عبد القادر الكدرو

واصلت قواتنا الباسلة انتصاراتها على حشود مليشيات الجبهة الإسلامية حول مدينة كسلا. حيث تمكنت قواتنا خلال يوم أمس الأحد 1 فبراير وفجر اليوم الاثنين 2 فبراير 1998 من توجيه ضربة قاسية إلى أكبر موقع دفاعي متقدم حول مدينة كسلا،وذلك بالهجوم على معسكر القرضة30 كلم جنوب شرق كسلا
قامت قواتنا بقصف مكثف للمعسكر لعدة ساعات.ثم نفذت عملية اقتحام فدائية كانت نتيجة ذلك تدمير المعسكر تدميراً كاملاً. وأحدثت هذه العملية الشجاعة خسائر جسيمة في صفوف مليشيات الجبهة الإسلامية بلغت (60) من القتلى وعدد مماثل من الجرحى. وتم تدمير (2) عربة لاندكروزر محملة بمدافع دوشكا بطاقمها. ومدفع دوشكا ثابت. كما دمرت قواتنا محطة الاشارة، بالإضافة إلى (2) عربة نقل كبيرة .ولاذت البقية الباقية من مليشيات الجبهة الإسلامية بمن فيهم قائد المعسكر بالفرار في اتجاه مدينة كسلا.
قدمت قوات التحالف السودانية أرواح (4) مقاتلين فداء للوطن ولثورة الحرية والتجديد.كما أصيب (5) من مقاتلينا بجروح مختلفة.وعادت بقية قواتنا إلى قواعدها سالمة .من جهة أخرى شاهدت وحداتنا المتقدمة صباح اليوم عدد (2) طائرة هيلكوبتر و(6) عربات نقل وهي تقوم بإخلاء القتلى والجرحى من المعسكر.
نبشر جماهير شعبنا الصامد بانتصارات أخرى على درب الانتفاضة الشعبية المسلحة. ونجدد لهم النداء بتصعيد نضالهم مقاومتهم اليومية ضد عصابة الجبهة الإسلامية.كما ندعو كل أبناء الشعب السوداني وقواته المسلحة. داخل الوطن وخارجه إلى تصعيد صفوفهم وتنظيم أنفسهم والانخراط في مسيرة طلائع الانتفاضة الشعبية المسلحة المنتصرة حتما.
عاش الشعب السوداني البطل
عاشت الانتفاضة الشعبية المسلحة
والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار

(30) بيان صحفي
عملية الشهيد العقيد محمد أحمد قاسم

تواصل قواتنا الباسلة مرحلة جديدة من عمليات التحرير، مستهدفة الدفاعات الأمامية لمليشيات الجبهة الإسلامية. في هذا الإطار حققت قواتنا انتصاراً آخر بالهجوم فجر اليوم على حامية "جزيرة دود" جنوب مدينة القلابات وبالقرب من منطقة الدندر.
قام مقاتلونا بمحاصرة الحامية من كل الجهات وقصفها بالمدفعية والرشاشات المتوسطة لعدة ساعات مما نتج عنه تدمير الحامية تدميراً كاملاً .ولم تواجه قواتنا مقاومة تذكر في لحظة اقتحامها للحامية التي كان يتمركز فيها حوالي (150) من مليشيات الجبهة الإسلامية. تسببت هذه العملية في أحداث خسائر فادحة بين صفوف قوات العدو بلغت( 91) من القتلى وعدد من الجرحى. واستولت قواتنا على (4) عربات لاندكروزر محملة بمدافع دوشكا وعدد (9) رشاشات قرانوف و(8) قواذف صاروخية طراز (RPG) بالإضافة إلى (2) مدفع مضاد للدبابات (B10 ) هذا إلى جانب كميات كبيرة من الأسلحة الخفيفة والذخائر جارى حصرها.
تجئ عملية الشهيد محمد أحمد قاسم في سلسلة تصعيدنا المستمر لعملياتنا في كل جبهات القتال.لإحكام الحصار على مليشيات الجبهة الإسلامية وإجبارها على الانسحاب والتمركز في مواقع محدده حتى يتم القضاء عليها نهائياً . تجدد قوات التحالف السودانية النداء لجماهير الشعب السوداني بكافة قطاعاته وإلى رفقاء الشهيد بتصعيد مقاومتهم البطولية ضد الطغمة الإرهابية. ونوجه لهم النداء بتنظيم أنفسهم والانخراط في مسيرة طلائع الانتفاضة الشعبية المسلحة.
عاش الشعب السوداني البطل
عاشت الانتفاضة الشعبية المسلحة
والمجد لقوات التحالف السودانية

(31) بيان صحفي

مازالت العمليات العسكرية مستمرة في منطقة جنوب القلابات، فبعد أن تمكنت وحداتنا المقاتلة من تحرير منطقة جزيرة دود في يوم السبت 7 فبراير 1998، واصلت قواتنا تقدمها في العمق،حيث تمكنت ظهر يوم أمس الأحد 8 فبراير من تحرير منطقة الفزارا (حوالي 30 كلم غرب جزيرة دود- 50كلم جنوب غرب مدينة القلابات).
كانت مليشيات الجبهة الإسلامية قد قامت بتجميع كميات كبيرة من الأسلحة الثقيلة بمنطقة الفزارا تمهيداً لإلحاقها بحامية جزيرة دود قبيل هجومنا الأخير. تمكنت قواتنا الباسلة من الهجوم على المنطقة والسيطرة عليها بعد معركة قصيرة مع مليشيات الدفاع الشعبي التي كانت في حراسة الموقع، بلغت خسائر العدو (10) من القتلى كما تم أسر آخرين. واستولت قواتنا على الآتي:
(1) راجمة -12 ماسورة.
(8) مدافع هاون 60.75,82ملم.
(2) مدفع 106 محمولة على عربتي جيب.
(6) مدافع دوشكا.
(11) رشاش متوسط.
كما استولت قواتنا على كميات أخرى من الأسلحة الخفيفة والذخائر.
من جهة أخرى، أكدت جماهير شعبنا الصامدة في تلك المناطق بأننا نسير على الدرب الصحيح، فقد خرجت جموع المواطنين مرحبة بالمقاتلين حيث عقدت لهم لقاءات جماهيرية لتوضيح أهداف قوات التحالف السودانية كما أعلنت مجموعات كبيرة من المواطنين عن استعداهم لحمل السلاح والانخراط في مسيرة الانتفاضة الشعبية المسلحة.
عاش الشعب السوداني البطل
عاشت الانتفاضة الشعبية المسلحة
والمجد لقوات التحالف السودانية

(32) بيان صحفي

تواصلت العمليات التي يقوم بها مقاتلونا البواسل حول دفاعات مدينة كسلا، حيث قامت مجموعة من مقاتلينا بتنفيذ عملية جريئة مساء يوم أمس 23فبراير 1998 بالقرب من معسكر اللفة الجديدة(20كلم جنوب شرق كسلا) تمكنت خلالها من إلحاق خسائر في صفوف العدو بلغت حوالي (7) من القتلى وعدد كبير من الجرحى، وأصيب أحد مقاتلينا بإصابات طفيفة.كما غنمت قواتنا عدداً من الأسلحة الخفيفة.
كانت قواتنا قد قامت بعمليات واسعة في هذه المنطقة كان آخرها في الثلاثين من يناير الماضي.الآمر الذي أضطر مليشيات الجبهة الإسلامية إلى تغيير مواقعها والشروع في بناء معسكرات جديدة لقواتهم المتقهقرة .كما قامت بزرع المنطقة بالألغام.
من جهة أخرى مازالت قوات الجبهة الإسلامية تواصل محاولاتها اليائسة لاستعادة المواقع التي حررتها قواتنا بمنطقة جنوب القلابات.حيث تقوم بعمليات قصف عشوائي تسببت في أحداث خسائر كبيرة وسط الموطنين العزل. ومازالت قواتنا تفرض سيطرتها على كل المواقع التي حررتها.
عاش الشعب السوداني البطل
عاشت الانتفاضة الشعبية المسلحة
والمجد لقوات التحالف السودانية
24فبراير 1998م

بيان في الذكري الثانية لانطلاقة كفاحنا المسلح
في فجر العشرين من أبريل 1996ن أعلنت قوات التحالف السودانية بدء مرحلة جديدة من مراحل العمل النضالي ضد طغمة الجبهة الإسلامية الحاكمة في الخرطوم، في هذا اليوم اندفعت مجموعة من وحداتنا بجسارة وعزيمة لا تلين لتضئ لنا ذلك الدرب الذي اختارت حركتنا الفتية السير فيه حتى النصر.درب الانتفاضة الشعبية المسلحة. فكانت عملية الشهيدة التاية أو عاقلة بالهجوم على معسكر عصابة الجبهة الإسلامية بمنطقة مديسيسة جنوب شرق مدينة كسلا.
تعني هذه العملية الجريئة الكثير لقوات التحالف السودانية التي عقدت العزم على مقاومة النظام الإرهابي في أنبا ساحات النضال، وتحمل أيضا وقبل كل شئ الكثير من المعاني لأبناء شعبنا الشرفاء الصامدين في وجه نظام قمعي دموي لم يشهد مثله تاريخنا الحديث.كانت مديسيسة أول تجربة عملية لخوض حرب تحرير في شمال السودان ومثلت بذلك تحدياً كبيراً لحركتنا الفتية.كما كانت اختباراً لمقاتلينا ولقدراتهم في خوض هذه التجربة لأول مرة. وتجاوزواً بانتصارهم في المعركة رهبة التجربة الأولي، وانمحت الهزيمة من قاموسنا ليصبح النصر شعار المقاتل وجزء من تكوينه وتقاليده القتالية .لقد منح هذا الانتصار الثقة لمقاتلينا في نفس الوقت الذي كشف لنا فيه عن هشاشة العدو وافتقاده للحد الأدنى من الروح المعنوية والقتالية التي تمكنه من الصمود في أرض المعركة، وتحطمت أمام أعيننا أساطير الجهاد والثبات التي خلقها إعلام النظام الإرهابي ليخادع بها البسطاء. وعندما فضحت الجماهير أكاذيبه أخذ يدفع بالشباب والطلاب بالقوة إلى ميادين القتال. مثلما تساق قطعان الماشية للذبح! نحي في هذه المناسبة جموع الشباب التي تمردت على النظام وانخرطت في صفوف طلائع الانتفاضة الشعبية المسلحة.
قوات التحالف السودانية وليد شرعي وطبيعي لإرادة الشعب السوداني ولتطور وعيه السياسي عبر تاريخه الحديث، تجسيد لخيبة أمله في الماضي وتطلعه نحو المستقبل .فقد استندت قوات التحالف السودانية على الإرث النضالي للشعب السوداني،ولم تتبنى أي خطاب عقائدي أو قبلي أو طائفي لتحقيق مكاسب سهلة ورخيصة،ولهذا السبب بالذات كان المخاض صعباً . مهرته دماء الشهداء. كانت دعوتنا إلى تبنى شعار الانتفاضة الشعبية المسلحة تطويراً لذلك الإرث النضالي الذي جربته الجماهير في أكتوبر 1964م، وانتفاضة أبريل 1985م، مثلما كانت دعوتنا إلى تحالف كل قطاعات الشعب السوداني وقواه الحديثة وقواته المسلحة والقوات النظامية الأخرى، امتداد لدعوة ثوار 1924لمقاومة المستعمر.
كانت عملية الشهيدة التايه المهاز الذي دفع الكثير من القوي السياسية نحو الشروع في تنفيذ مبدأ العمل المسلح المضمن في مواثيق التجمع الوطني الديمقراطي، ليس هذا ما نفخر به ونحن نضع نصب أعيننا الأهداف النبيلة التي تقاتل كل القوي من اجلها،لكن ما نفخر به حقاً هو التحولات الداخلية والإقليمية والدولية التي طرأت نتيجة لانطلاقة العمل المسلح في شرق السودان، تلك التحولات العميقة في فهم وطبيعة الصراع في السودان، الأمر الذي انعكس بدوره فيما أخذت تطرحه القوي الدولية والإقليمية من حلول تدفع بقوة نحو وحدة الشعب السوداني بكافة أعراقه ودياناته وثقافاته، وتحقيق سلام شامل يتجاوز المفاهيم القديمة التي اختزلت الأزمة في أطر عرقية ودينية وجغرافية ضيقة. إن انطلاقة العمل المسلح في شرق السودان قد سدت الطريق أمام محاولات إعادة إنتاج تلك المفاهيم البالية والمغلوطة على المستوي الداخلي والإقليمي، والدولي كما سدت الطريق على من اعتادوا المتاجرة بتلك المفاهيم الضيقة.
لا تمر مثل هذه الذكري العظيمة دون أن نقف عندها، مستخلصين الدروس والعبر، ففي الوقت الذي يحتفل فيه كل المقاتلين في كافة جبهات القتال بهذه الذكري يزداد يقيننا كما تتأكد ثقتنا في إرادة شعبنا وصموده، فهو قادر بالفعل على تحقيق المعجزات، وهذا ما نراه ونحسه أمامنا.. كل يوم على امتداد أرضنا المحررة.حيث امتدت إرادة مقاتلينا وتصميمهم من مديسيسة إلى تحرير مناطق شاسعة من ساحل البحر الأحمر وحتى ضفاف النيل الأزرق وتحرير إنسانها من الذل والخوف وإعادة بناء مؤسسات المجتمع المدني… أنموذجاً حيا لسوداننا الجديد، سودان الحرية والعدالة والمساواة.
عاش الشعب السوداني البطل
عاشت الانتفاضة الشعبية المسلحة
والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار
قوات التحالف السودانية
مديسيسة 20 أبريل 1998م



Source: www.tahalof.org


رأي ـ تعليق  



هل قرأت المقال اعلاه؟   
اكتب    
 
 
 
 
 
  
site created & hosted by